الأحد، 13 يوليو، 2008

جماعة الباربيزون

























































كان المفروض تبعا لتقاليد الباريسية في النصف الاول من القرن التاسع عشر ان الفنانين الجديرين بهذا الاسم انما يعملون داخل مراسمهم..حتى عندما يتعلق موضوع لوحاتهم بمشهد طبيعي..وقد حدث مرة ان احضر ثور داخل احد المراسم في باريس ..وقيد بسلسلة الى الحائط واوقف بجانبه الفلاحلمساعدة الطلبة على تصوير منظر ريفي.ولاشك انه كان يحدث بين الحين والحين ان يفطن احد الفنانين الى انه من الممكن تصوير الطبيعة الخام مباشرة على اللوحة..ولكن انابيب الالوان لم تكن قد اخترعت ولذلك كان من الاسهل سحق الالوان وكجها بلزيت داخل المرسم ..على انه في الربع الثاني من القرن التاسع عشر اخذ من الفناننين يفرون الواحد تلو الاخر من باريس لاجئين الى قرية صغيرة تتدعي باربيزون..وهناك كانوا ينصبون حواملهم في الهواء الطلق لرسم مناظر الغابة او القرية..وقد تميزت لوحات هذه الجماعة من الفنانين التي عرفت فيما بعد باسم جماعة باربيزون:جمالها الطبيعي ونضرة الوانها غير انها لم تنل القبول بدعوى ريفيتها واستهزء منها رجال الصالون والاكاديمية..خاصة الباريسين الذين كانوا لايتعلقون بشيء انذاك مثل تعلقهم بما يسمى -الاناقة-وكان زعيم هذه الجماعة تيودور روسو .كان شديد التعلق بلطبيعة فعكف على دراستها مدقق في رسم كل شيء متعلق بلطبيعة..وايضا من اعضاء هذه الجماعة شارل دوبيني الاوسعهم شهرة بفضل مناظره الطبيعية ذات الطابع الغنائي..

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...