الخميس، 2 أكتوبر 2008

هذا هوه الفن ....



ليس من الضروري ان يعلمنا الفن شيئا ٠٠ يكفيه ان يسلبنا شيئا من هموم الحياة..

Talaat Abdul Aziz

 الفن بتعدد انواعه تعددت الاراء والمفاهيم التي  تفسره...وقد يحمل البعض منها شيء من الصحة والاخر يحمل شيء من الخطأ ..قد يكون البعض منها  بسيطا وغير متكلف والاخر معقدا لايفهم بسهولة...لكن السؤال الذي يطرح نفسه :
هل وجد الفن ليمتع العين والذائقة .. ام وجد ليقرء او يكتب عنه ..؟
 كثيرا من نقرئ الكتب والمقالات عن المدارس الفنية والاعمال الفنية والفنانين...واغلبكم يتفق معي انها تكتب بطريقة فلسفية معقدة  لاتفهم عند اغلب  القراء..
كأنه كتبت لفئة معينة من الناس  وهذه نوع من الانانية اعتبرها...هل الفن وجد فقط لنقاد والفلاسفة والمثقفين ودارسي اللغة وتعقيداتها ..؟
من اهم الجمهور الذي يشكل الملايين ام النقاد والكتاب ودارسي الفن..؟
 ولااخفي عنكم ان الفنان نفسه يتحمل جزء من المسؤلية بشكل كبير..اذا اغلب لقاءات الفنانين التشكيلين يتكلمون بنفس اللغة التي يتكلمها  من ذكرتهم اعلاه..بل اشعر انهم يحاولون استعراض ثقافتهم من خلال الكلام المتفلسف الذي لااجد له رابطا مع مايقدمون من من اعمال فنية ..وهذه  مازاد الهوة بيم الجمهور والفنان..
  اصبح الجهور في وادي والفنان في واد اخر.. اصبح الفنان كل همه ارضاء النقاد وكتاب المقالات الفنية ..واخر همه  رأي الجمهور..
وهذه حقيقة  واجهتها بنفسي من خلال المنتديات العربية التي كنت اشارك بها..فما اعرض من اعمال فنية للفنانين سواء كانوا عرب ام اجانب  اجد الردود مبدية اعجابها  في الاعمال  وفي نفس الوقت تخوف الاغلب من ابداء الرأي  في المواضيع الفنية لانهم لايمتلكون  خبرة اوخلفية فنية تمكنهم من طرح ارائهم..ويتفق اغلبهم  ان سبب ذلك  عدم وجود كتابات او مقالات فنية مكتوبة بلغة سلسة لاتحمل صعوبة  في فهم الفن التشكيلي..
بل انها تزيد  عليهم الصعوبة  من خلال تعقيد اللغة وتزويقها بلعبارات الفلسفية الغير مفهمومه..
هذا هوه محور  موضوعي  والذي احاول توضيح  لمتذوق الفن ومحبيه ..
الفن وجد  ليمتع العين وينسي العقل هموم الحياة ومشاكلها..
 فسروا الفن كما يحلوا لكم  وليس حسب الفنان او الناقد..
واخيرا اقول للفنان:
 النقاد والكتاب لهم اهمية ووزن في عالمنا لكن من سيخلد عملك الجمهور..
وليست الكتابات  والدراسات النقدية الفنية..  النقد الفني  له اهمية كبيرة في تقيم الفنان  لكن  الناقد الفني ايضا يعتمد على  الجمهور لمعرفة مدى نجاح العمل الفني..
 فلنعش واقعنا ونبتعد عن التعالي عن الجمهور والبحث عن ارضاء القلة وترك الكثرة..
يمكننا مسك العصى من الوسط من خلال ارضاء الطرفين وليس ارضاء طرف على حساب الاخر...

هنــــد





 

هناك 3 تعليقات:

حبارير - السعادة - انطلاقة يقول...

الله الله الله

هند أنت رائعة

اثبتي على هذا النهج

وأحييك والله

النقاد

يصطنعون مصطلحات وكلاما

أقرب إلى تعاويذ السحرة وطلسمات

الكهنة

الهردبيس في لغة النقد الحديث

المشكلة ذاتها في مجال الأدب

أحييك

لأنك تجمعين بين النظرتين والنظريتين

هل النقد والعملية النقدية

فن

أم

علم

الشعر الذي هو في الأصل بيان

بيان وتبيين

جعلوه لوغاريتمات إلا من رحم الله

والويل لمن خرج عن الإطار

ولم يسر وسط الجموع

بل قولي وسط القطيع

سيدتي

أؤيدك بشدة ومودة

وأحييك على هذا الفهم الراقي

ابتسامة الموناليزا يقول...

الادب والفن كلاهما متأثران ببعض ويبدوا ان الاديب انتهج منهج الفنان .. في العزلة عن الجمهور والعمل لارضاء القلة ..تصدق خيو حباير انا متابعه دائمة للقاءات الفنانين التشكيلين واغلب اللقاءات لاافهم مامعنى كلام الفنان وماعلاقته بما يعرض من اعماله اثناء اللقاء..
الفنان الناجح هوه من يجعل اعماله تتكلم عنه من خلال الجمهور وليس العكس..
اشكرك جزيل الشكر على تعليقك اخي الكريم حباير على تعقيبك على موضوعي

ابتسامة الموناليزا يقول...

http://www.l5s.net/dldSHM82942.jpg.html

هذه لوحة رسم لي اتمنى تعجبك

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...