الجمعة، 14 نوفمبر، 2008

Jeremiah Stermer


دائما يتهم فناني الفن الحديث الفن الكلاسيكي بالفن الجامد او الناسخ الذي يخلوا من اي ابداع خاص بالفنان..
لان الفنان الكلاسيكي ينقل امامه او بل احرى ينسخ مايراه على اللوحة دون ان تكون له لمسة ابداعية خاصة به لهذاالبعض لايفرق بين رسام ورسام اخر كلاسيكي عند مشاهدة اعمالهم بسبب تشابه الاسلوب...فنان موضوعنا اليوم
اثبت ان هذه النظرية لاتنطبق على كل الفنانين الذين ينسخون او ينقلون بدقة ماهوه امامهم..
يستطيع هذا الفنان منافسة اي كاميرا رقمية في الدقة والمهاره العالية في نقل ماهوه امامه الى لوحاته مع اضفاء لمسة خاصة به.. مما يجعلكم تستطيعون ان تميزوا اعمالهم حتى لو كانت ضمن مجموعة من اعمال فنانين اخريين..
عرف بمهارته العالية في رسم الستلايف-الطبيعة الصامتة- باسلوب خاص ..يحيط رسومه جوا ساحرا من الالوان والخيال..
يجمع بين اسلوب الكلاسيكية في رسم خامات الاشياء بدقة عالية وخيال السريالية الساحر بأجوائها والالوانها..
الموقع الشخصي للفنان:-









ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...